المقالات

قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم, أن الحسين “ع” ضحى بأهله ونفسه وأبنائه من اجل الإسلام المحمدي الأصيل والعراقيون كذلك أصحاب الإسلام المحمدي الأصيل وليس أدعياء الإسلام الدواعش،

وأضاف في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي اليوم الخميس: ان العراقيين كما الحسين “ع” يرددون شعار هيهات منا الذلة وليس في كربلاء وحدها وإنما في الموصل والنجف والانبار وصلاح الدين وبابل وكل العراق جباله واهواره وباديته، داعيا العالم إلى معرفة ما يعني الحسين للعراقيين لأنهم ولدوا من صرخاته وتضحياته وامتزج دمهم بدم الحسين سواء كان العراقي كرديا ام عربيا ام تركمانيا ام شبكياً سنيا كان ام شيعيا مسيحيا كان أم ايزدياً ام صابئيا فالعراق هو شعب الحسين.

واعرب عن أسفه لوجود بعض العرب ممن لا يفهمون سر علاقة الشعب العراقي بالحسين وسر كلمة الحسين في وجدان العراقيين، عادا نداء ” لبيك يا حسين” نداءا وطنيا يرمز للكرامة وليس نداءا طائفيا.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم