المقالات

اعلنت فصائلُ المقاومةِ الاسلاميةِ والحشدِ الشعبي ، اليوم الثلاثاء ، رفضَها لقانونِ الحرسِ الوطني ، فيما طالبت البرلمانَ بعدمِ تمريرهِ كونه لا يحفظ دماءَ وتضحياتِ المجاهدين .

عضوُ مجلسِ الامناءِ في كتائبِ حزبِ الله ابو طالب السعيدي تلى بياناً موقعاً من فصائلِ المقاومةِ والحشدِ أكد خلاله ان رفضَ القانونِ ياتي كون معظمِهِ يتعلق بمصيرِ الحشدِ الشعبي وفصائلِ المقاومةِ التي لا تريد اميركا ان تواصلَ انتصاراتِها ضد داعش.

واضاف السعيدي ان "ممثلي فصائل المقاومة والحشد بالعراق يعلنون بصراحة رفضهم لهذا القانون الذي يحاول اعداء الشعب الضغط على الحكومة والبرلمان لتمريره"، مطالبا اعضاء مجلس النواب بـ"عدم تمرير القانون المشؤوم الذي لا يحفظ دماء وتضحيات وايتام وارامل مقاتلي الحشد وفصائل المقاومة".

ومن ضمن الفصائل الموقعة على البيان هي بدر الجناح العسكري، كتائب حزب الله، عصائب اهل الحق، وكتائب الامام علي، النجباء، لواء صلاح الدين، كتائب جند الإمام، وكتائب بابليون، وانصار الله الاوفياء، وحركة سيد الشهداء، اضافة الى فصائل اخرى.

يذكر أن رئاسة البرلمان قررت، اليوم الثلاثاء، تأجيل عقد الجلسة الـ19 التي كان من المقرر أن تعقد اليوم الى يوم غدٍ الأربعاء، وذلك بسبب الخلافات بشأن قانون الحرس الوطني.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم