المقالات

كشف مجلس محافظة الانبار، الاحد، عن بدء عملية عسكرية لتحرير منطقة البو بالي في اطراف الرمادي من سيطرة العناصر المرتبطة بما يعرف الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش"، فيما حذر من خسائر في صفوف الجيش العراقي.

alt

وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي  إن "عملية تحرير البو بالي من سيطرة المسلحين بدأت منذ الخامسة فجرا من عدة محاور ونتطلع الى انتهاء الازمة في اقل الخسائر".

واضاف أن هذه العملية "خسائرها بالتأكيد ستكون فادحة للقوات التي تقاتل في مناطق البو بالي والخالدية اطراف الرمادي، لان المعلومات تفيد بأن المسلحين زرعوا العديد من العبوات في ارجاء تلك المناطق خلال العشرة ايام الماضية التي تحصنوا خلالها هناك".

واضاف العيساوي ان "حي 60 والملعب في وسط الرمادي لا يزالان موقع نشاط لعناصر مسلحة، فيما الفلوجة (جنوبا) تتجه نحو الهدوء".

ولفت الى ان "المجلس يدعم اي حل في الفلوجة حتى وان كان تدخلا من الشرطة والعشائر اليها من دون الجيش".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم