المقالات

أعلنت خلية الإعلام الحربي الجمعة عن مقتل 25 انتحاريا شيشانيا كانوا ينوون الهجوم على مدينة سامراء بضربات صاروخية.

 

وقالت الخلية في بيان لها بان "صقور الجو الشجعان، وبناء على معلومات من وكالة المعلومات والتحقيقات الاتحادية، تمكنوا من قتل 61 إرهابيا بضمنهم 3 قياديين عرب الجنسية حيث شوهدت أشلائهم تتأثر في قرية البشير".

 

وأضاف "تم أيضا حرق 3 شفلات مدرعة وتدمير عجلتين مفخختين وكدس للعتاد وعجلة نوع قلاب مدرعة وعجلتين نوع بيك آب تحمل أحادية".

 

وجاء في بيان الخلية أن "قواتنا الامنية نفذت ضربات صاروخية ومدفعية لتجمعات داعش في منطقة غربي مكيشيفة وخط اللاين أسفرت عن تدمير أوكار يتواجد فيها انتحاريون شيشانيو الجنسية من مقاتلي المدعو أبو عمر الشيشاني المسؤول الأمني لجزيرة سامراء الذي استلم منصبه قبل يومين حيث تم قتل 14 انتحاريا بالوكر الأول و11 انتحاريا بالوكر الثاني".

 

وأضحت أنهم "كانوا ينوون الهجوم على مدينة سامراء وينتظرون العجلات المفخخة لتنفيذه".

 

وبينت الخلية أنه "تم تدمير كدس للعتاد كان موضوعا في وكر قتل بداخله 3 إرهابيين في حين جرح 7 آخرين"، لافتة إلى أنه "شوهدت عصابات داعش وهي تقوم بنقل أعداد كبيرة من جرحاها إلى مدينة الموصل ودفن قتلاهم في مقبرة عين الفرس".

 

وتابعت الخلية في بيانها أن "صقور الجو العراقي نفذوا ضربة جوية للدواعش في منطقة مكحول أسفرت عن قتل 30 داعشيا كانوا مجتمعين، وهم من منطقة الشرقاط".

 

وقال إن "طيران التحالف الدولي وجه ضربة أسفرت عن قتل 30 ارهابيا من عناصر داعش، كما دمر 4 عجلات وزورقين كانت تنقل الأسلحة والاعتداء في خط الصد في حصيبة الشرقية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم