المقالات

أعلنت منظمة بدر المنضوية ضمن الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، تحرير 85-90% من ناحية العلم بمحافظة صلاح الدين، وفيما لفتت الى عدم وجود مواجهات مباشرة مع عناصر داعش الذين هربوا بشكل جماعي مرتدين زي النساء، اكدت إقتصار هذه المواجهات على العبوات الناسفة والقناصين والسيارات المفخخة.

وقال الناطق الرسمي باسم الاعلام الحربي المركزي في منظمة بدر احمد البدري إن "قوات من الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي المتمثل بقيادة بدر والعشائر السنية متمثلة بعشائر الجبور وشمر وعبيد قامت بتحرير قضاء الدور ومطار القضاء العسكري (15 كم جنوبي شرق تكريت) ويجري رفع العبوات الناسفة حاليا".

وأضاف البدري أن "القوات المشتركة حررت حي العسكري في مركز ناحية العلم، وقد تم تحرير تقريبا من 85- 90% من الناحية"، مبينا ان "خمسة قرى تم تحريرها مؤخرا وهذه القرى مهمة في معركتنا ضد تنظيم داعش".

وتابع البدري "لم نشهد مواجهات مسلحة مباشرة مع عناصر التنظيم، فكان اعتمادهم على العبوات الناسفة والسيارات المفخخة والقناصين (والبي كي سي والاحاديات) من دون وجود وشهدنا هروبا جماعيا لعناصر داعش بزي النساء من محورنا الحالي من ديالى باتجاه سد العظيم مرورا بالرياشي وطلحة وصولا الى ناحية العلم بمحافظة صلاح الدين".

ولفت البدري الى ان "محورنا يعد الاهم لإحتوائه على تلال يصعب السيطرة لكننا تمكنا من السيطرة عليها باتجاه تكريت"، مبينا ان "هناك مسكا للارض المحررة من قبل قوات الشرطة الاتحادية التي وصلت اليوم".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم