المقالات

دعت المرجعية الدينية العليا مجلس النواب الى عدم تجاوز التوقيتات الدستورية والإسراع بتسمية الرئاسات الثلاث وتشكيل حكومة تحظى بقبول وطني واسع.

وذكر ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة انه "في الظروف الصعبة والحساسة التي يعيشها العراقيون جميعا وهم يواجهون الارهابيين الغرباء فان اهم ما تمس الحاجة اليه هو وحدة الصف ونبذ الفرقة والاختلاف"، مشيراً الى اننا "طالما طالبنا من السياسيين والذين يظهرون في وسائل الإعلام الكف عن الخطابات المتشددة والمهاترات الاعلامية التي لا تزيد الوضع الا ارباكا وتعقيدا".
واضاف الكربلائي أن "التحديات والمخاطر الكبيرة والمستقبلية التي تحدق بالعراق التي تهدد السلم الاهلي ووحدة النسيج الاجتماعي ونبىء بواقع مقسم ومتناحر لعراق المستقبل تتطلب وقفة شجاعة وجريئة ووطنية صادقة من الكتل والقادة تتجاوز فيها البحث عن المصالح الضيقة الشخصية والفئوية والقومية واستغلال هذه الظروف لتحقيق مكاسب سياسية او مناطقية او الاصرار على بعض المطالب التي تعرقل الوضع وتمنع حل الازمة الراهنة".
كما  أكد الكربلائي ان "الدعوة للتطوع في صفوف القوات العسكرية انما كانت لغرض حماية العراقيين من مختلف الطوائف وحماية اعراضهم ومقدساتهم من الارهابيين الغرباء"، داعيا المقاتيلن في القوات المسلحة ومن التحق من المتطوعين الذين نشيد بشجاعتهم وبسالتهم الى ضرورة الالتزام التام برعاية حقوق المواطنين وعدم التجاوز على أي مواطن بريء مهما مهما كان انتمائه المذهبي والعرقي وايا كان موقفه السياسي".
وحذر الكربلائي من "التسبب باراقة دم انسان بريء او التعدي على شيء من امواله وممتلكاته"، مشددة على "ضرورة تنظيم عملية التطوع وادراج المتطوعين في القوات الامنية وعدم السماح بوجود مجموعات مسلحة خارج الاطر القانونية".
و ادان الكربلائي "العدوان الاسرائيلي على غزة وتضامنه مع الفلسطنين"، داعياً المجتمع الدولي الى "وضع حد للاعتداءات الاسرائيلية والوقوف الى جانب الفلسطينين".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم