المقالات

دعا رئيس لجنة الاوقاف والشؤون الدينية البرلمانية علي العلاق، الاحد، علماء الدين السنة إلى بيان موقفهم من دعوات عبد الرزاق السعدي، واصفا تصريحات السعدي الاخيرة بشأن الدستور العراقي بـ"الطائفية".

وأوضح العلاق في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، بمبنى البرلمان  إن "هناك بعض الخطباء يركزون في الاونة الاخيرة على الخطاب الطائفي لكي يلهب حماسة المواطنين، دون ملاحظة وزر ارتدادها على المجتمع وتهديد امنه السلمي".


وأوضاف العلاق أن "على العلماء والخطباء والأئمة، لاسيما دواوين الاوقاف، أن تأخذ دورها في حفظ وحدة البلاد وصيانة المجتمع بكل أطيافه من الانجرار وراء الدسائس والمؤامرات، التي تريد ان تمزق وحدة الصف العراقي".



ودعا العلاق  "ممن يحسب على الدين ومن بينهم عبد الرزاق السعدي الذي وصف الدستور بالطائفي لأنه تضمن ذكرا للشعائر الدينية الحسينية المقدسة التي يشارك بها الملايين من المواطنين من مختلف اطياف الشعب العراقي الى أن يأخذ الخطاب العقلاني المستمد من روح الشريعة الاسلامية السمحاء ويبتعد عن روح الطائفية".

وكان رجل الدين عبد الرزاق السعدي وهو شقيق المرجع السني البارز عبد الملك السعدي انتقد وبشدة في تصريحات له الدستور العراقي ووصفه بأنه "دستور طائفي" كونه تضمن فقرة بشأن الزيارات الحسينية ولم يذكر فقرات أخرى بشأن شعائر الطوائف الاسلامية الأخرى.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم