المقالات

شدد هادي العامري، زعيم منظمة بدر ووزير النقل، من العاصمة الايرانية طهران على ضرورة ان يكون المشارك في الحكومة المقبلة مؤيداً لها داخل البرلمان، مؤكدا ان المالكي هو المرشح الوحيد لرئاسة الوزراء لانه "حصل على ثلاثة اضعاف" القوائم الاخرى.

وقال العامري، الذي يقوم بزيارة الى ايران في تصريحات صحفية انه "في الانتخابات السابقة کانت الائتلافات قليلة"، مشيرا الى ان "الاخوة السنة تجمعوا في ائتلاف واحد سموه العراقية باستثناء الحزب الاسلامي والصحوات، والاخوة الکرد تجمعوا في قائمة واحدة باستثناء التغيير والاخوة الشيعة تجمعوا في تحالفين وهما الائتلاف الوطني ودولة القانون".

واستدرك العامري بالقول "في هذه الانتخابات فان الصورة تختلف لان الشيعة والسنة والاکراد نزلوا بقوائم متعددة، کما ان إئتلاف دولة القانون فاز بفارق کبير بينه وبين القائمة الثانية".

واوضح زعيم منظمة بدر، التي حصلت على 22 مقعدا في الانتخابات الاخيرة، بالقول "اعتقد اليوم ان حق ترشيح رئيس الوزراء يکون لائتلاف دولة القانون الذي حصل على ثلاثة اضعاف الآخرين ونحن في الاجتماع الاول لائتلاف دولة القانون رشحنا السيد نوري المالکي لمنصب رئيس الوزراء".

واشار الى انهم  دولة القانون "قلوبنا مفتوحة وأيدينا ممدودة للجميع ولکن لانريد ان نکرر الأخطاء الماضية"، مشددا بالقول "ولا يمکن ان نقبل بأن يشارك أحد في الحکومة وفي نفس الوقت يکون معارضاً لها، فمن يشارك في الحکومة يجب ان يکون مؤيداً في البرلمان".

وبشأن اختيار رئيس الجمهورية، قال وزير النقل ان "الأمر متروك للاخوة الکرد ولکن هم بالتأکيد سيرشحون شخصاً آخر لان المام جلال ليس لديه القدرة لادارة رئاسة الجمهورية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم