المقالات

كشف مصدر مطلع، الاحد، عن تشكيل فريق تفتيش خاص بامر من مكتب القائد العام للقوات المسلحة لاجراء عمليات تفتيش ومصادرة اسلحة حمايات جميع المسؤولين من غير استثناء، مبينا أن الفريق ابلغ جميع المسؤولين بمنع حمل السلاح من قبل حماياتهم داخل الخضراء وان لواء بغداد وحده فقط المسؤول عن حماية جميع المسؤولين.

وذكر المصدر بإن "فريق امني خاص لتفتيش المؤسسات والوزارات والمنازل في المنطقة الخضراء باشر بمصادرة جميع اسلحة حمايات المسؤولين من غير استثناء".

وأضاف المصدر، أن "الفريق يعمل الان على ابلاغ جميع المسؤولين بان التعليمات الجديدة تقضي بمنع حمل السلاح من قبل حماياتهم داخل الخضراء وان لواء بغداد وحده فقط المسؤول عن حماية جميع المسؤولين".

وأوضح المصدر أن "حمايات المسؤولين اذا رافقوا مسؤوليهم فأنهم سيكونوا عزل داخل المنطقة الخضراء"، مستدركا بالقول "لكن بامكان افراد الحمايات انتظار مسؤوليهم خارج الخضراء مع حمل الاسلحة المرخصة فقط".

وشهدت المنطقة الخضراء قيام قوة من لواء بغداد الذي يجري عملية دهم وتفتيش على الاسلحة في منازل المسؤولين واعضاء مجلس النواب داخل المنطقة الخضراء بالعثور على 300 زي عسكري يشابه زي لواء بغداد الخاص في منزل رئيس مجلس النواب الاسبق محمود المشهداني.

وكانت القوات الامنية أحبطت(الجمعة التاسع من اب الحالي) مخططا لتنظيم القاعدة لاقتحام المنطقة الخضراء بمساعدة طائرات مروحية قادمة من سوريا وعناصر حماية بعض المسؤولين في المنطقة المحصنة، مؤكدا سيطرة القوات الامنية على المورد المالي والحركي لتنظيمات القاعدة في شمالي بغداد، فيما أشار إلى أن الحكومتين الروسية والاردنية قدمتا المساعدة للعراق في إحباط المخطط. 

وكان مصدر حكومي افاد، (الاربعاء السابع من اب الحالي)، بأن الاجهزة الامنية تجري عمليات تفتيش دقيقة وكبيرة في المنطقة الخضراء، مبيناً أنها صادرت اسلحة أعضاء مجلس النواب.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم