المقالات

اعلن رئيس مجلس الوزراء الدكتور “حيدر العبادي”، ان الفلوجة عادت الى حضن الوطن ، وان القوات الامنية تحكم سيطرتها على قلب المدينة ، فيما اكد ان الموصل ستكون الوجهة القادمة .

وقال العبادي في كلمة الى الشعب العراقي مساء ،اليوم الجمعة، ان “القوات الأمنية احكمت سيطرتها على داخل قضاء الفلوجة ولازالت هناك بعض البؤر التي تحتاج الى تطهير خلال الساعات المقبلة”.

واشار “وجهت كل مؤسسات الدولة باستنفار كل الجهود من اجل رعاية المدنيين وتوفير كل المساعدات وتوفير الحماية لهم كما وجهت القوات الأمنية التي سيطرت على الفلوجة بحماية الممتلكات العامة والخاصة ورعاية امن وسلامة المواطنين”.

وتابع “أوجه رسالة للدواعش لا مكان لكم في العراق لقد وعدنا بتحرير الفلوجة وقواتنا البطلة قد وفت بهذا الوعد، وقد خذلتكم هذه القيادات التي وعدتكم بانها ستصمد الا انها لم تصمد وتخاذلت وتراجعت ، لا مكان لكم في هذا العراق وستحاسبون على كل جرائمكم فالعراقيون موحدون ضدكم ارحلوا عن بلدنا فالعراق لكل العراقيين”.

وخاطب العبادي سكان الفلوجة بقوله “أوجه رسالة الى أبناء الفلوجة لقد ضحت قواتنا من اجل تحرير مدينتكم ومن اجل ان تعيشوا بامن وسلام ومن اجل إعادة النازحين الى المدينة، واليوم نريد ان يكون هناك امن وسلام في هذه المدينة لعودتكم وللعيش فيها ونتأسى برسول الله (ص) : (اليوم يوم المرحمة، اليوم تصان الحرمة) وهدفنا صيانتكم وحرماتكم وسنبذل المستحيل للحفاظ عليها وهاهم العراقيون من كل محافظات العراق يضحون بانفسهم من اجل حمايتكم وتوفير العيش الكريم لكم وستعيشون بها سالمين غانمين”.

 

وحيا رئيس الوزراء “ارواح الشهداء الذين ضحوا من اجل سلامة هذا الوطن وتحية لكل من شارك بموقف وكلمة ونبارك لكل العراقيين بهذا النصر، والنصر قريب جدا في الموصل لدحر آخر داعش في العراق”.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم