المقالات

اجري رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم الجمعة مباحثات مع نظيره الهندي مانموهان سينج في العاصمة نيودلهي تتضمن التوقيع على عدد من الاتفاقات ومذكرات التعاون في مختلف المجالات.

وكان المالكي قد وصل الى الهند امس الخميس في زيارة تستغرق أربعة أيام، ومن المقرر أن تفضي الزيارة الى مجموعة من الاتفاقات في مجال الطاقة.

وتعتزم الهند زيادة وارداتها من النفط العراقي وإبرام اتفاق يسمح لنيودلهي بالاستثمار والبدء بالتنقيب عن النفط وتكريره في العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال إنه يتوقع استكمال صفقة لتصدير كميات إضافية من النفط الخام إلى الهند أثناء زيارته نيودلهي.

من جانبه، أشار مصدر في وزارة الخارجية العراقية، الى أن "الهدف من زيارة رئيس الحكومة نوري المالكي عقد صفقات تصب في مصلحة البلدين لاسيما في مجال الطاقة".

ولفت  الى أنه "سيناقش نظيره الهندي ملفات كثيرة، منها ملف أجهزة التفتيش والمراقبة المتطورة، عملاً بمبدأ البحث عن الأفضل للحصول على نتائج جيدة تتناسب وحجم المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد".

واضاف أن"المحادثات التي يجريها المالكي مع رئيس جمهورية الهند ورئيس الحكومة ستحدث تغييراً كبيراً في العلاقات بين البلدين وسينعكس ذلك في شكل واضح على الواقع العراقي في شكل سريع فالهند لا تضع شروطاً تعجيزية مقابل تنفيذ الاتفاقات المبرمة مقارنة ببعض البلدان التي سبق أن أبرمنا معها بعض الصفقات التي تتعلق بالنهوض بواقع الطاقة الكهربائية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم