المقالات

توافدت حشود الزائرين المليونية الى الحرم العلوي الطاهر من مختلف بقاع الارض لتقديم التعازي الى سيد الأوصياء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام ) في ذكرى وفاة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) ، فيما شهد الصحن الحيدري الشريف نشر الملصقات الجدارية الخاصة بالذكرى (الفلكسات) من قبل شعبة الاعلانات التابعة لقسم الاعلام في العتبة المقدسة ، مع رفع راية الرسول المصطفى محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله) بين منارتي المرقد العلوي الطاهر 

وأكد نائب الامين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس زهير شربة في تصريح للمركز الاعلامي " ونحن على اعتاب اليوم الثامن والعشرون من صفر ذكرى وفاة الرسول الاعظم حيث اعتاد المسلمون من العراق والعالم لأداء مراسم الزيارة في مرقد ابن عم الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وفي كل عام تستعد العتبة المقدسة لتقديم الخدمات المطلوبة للزائرين وتسهيل مهمة ادائهم لمراسم العبادة والزيارة ولكن في العام الحالي وكما شاهدنا في زيارة الاربعين ان هناك اعداد كبيرة من الزائرين قد وفدوا الى الزيارة مما أدى الى حصول زخم هائل على مراكز المبيت والايواء وتوقعنا بقاء غالبية الزائرين لحضور مراسم ذكرى وفاة الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) في الحرم العلوي الطاهر ، وعليه عملنا على توسيع دائرة الخدمات والتفكير بايواء الزائرين وخدمة الزائرين وقد برزت الجهود الامنية والخدمية والاعلامية والدينية وبقية الكوادر العتبة المقدسة من اجل راحة الزائرين الكرام".

وأشار نائب الامين العام للعتبة العلوية المقدسة " ان فرقة الامام علي (عليه السلام ) القتالية تشارك وتساهم في الحفاظ على حياة الزائرين كما ساهمت في عمليات الارشاد والتوجيه والادلاء لتسهيل وصول الزائرين الى الحرم العلوي الطاهر.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم