المقالات

قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان"العراق يسعى الى تطوير علاقاته مع جميع دول العالم، وبالأخص دول الجوار".
حاء ذلك خلال لقائه الرئيس الايراني المنتهية ولايته محمود احمدي نجاد والوفد المرافق له اليوم الخميس.
وقال المالكي خلال اللقاء ان"العراق يواصل تجاوز التركة الثقيلة التي خلفها النظام السابق على المستويين الاقليمي والدولي".
واضاف ان"العراق يدعم الحلول السلمية لجميع مشاكل المنطقة ويتبنى سياسة الباب المفتوح في علاقاته مع جميع دول العالم على اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة"، مشيرا الى ان" الحدود الجغرافية الطويلة مع الجارة ايران تستدعي المزيد من التعاون في جميع المجالات ".
واشار المالكي الى ان" الشركات الايرانية مدعوة للمساهمة في عملية الاعمار والبناء الجارية في العراق، موجها الشكر لهذه الشركات لتعاونها في مجالات الطاقة وتزويد العراق بالكهرباء والغاز لإنتاج الطاقة الكهربائية".
من جهته اعرب الرئيس الايراني عن استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع العراق والتعاون في مجالات البناء والطاقة والسكن والسياحة الدينية"، مؤكدا" عمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين العراقي والايراني".
ووصل نجاد العاصمة بغداد ظهر اليوم الخميس وكان باستقباله نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي وعدد من المسؤولين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم