المقالات

أعلن التحالف الوطني العراقي اليوم الاثنين أن"اجتماع الملتقى الوطني الذي عقد مساء أمس برئاسة إبراهيم الجعفريّ أكد على ضرورة إصدار قانون للعفو مع وضع الضوابط والضمانات لاستثناء "الإرهابيين والقتلة".
اعلن ذلك نائب رئيس التحالف الشيخ خالد العطية ،مبينة ان"وفد القائمة العراقية اعتذر عن حضور الاجتماع الأخير للملتقى لوجود بعض النقاط العالقة التي تحتاج إلى مزيد من البحث".
وقال العطية إن"اللجنة الخماسية المنبثقة عن الاجتماع الأول قدَّمت تقريرها حول سير الحوارات والمناقشات التي جرت بين أعضائها؛ للتوصُّل إلى الحلول المطلوبة للأزمة الراهنة".
وأضاف العطية أن"الملتقى استمع إلى تقرير عن أعمال اللجنة الوزارية وإجراءاتها السريعة التي اتخذتها بخصوص ملف المعتقلين وغيره من المطالب ذات الصفة الإجرائية التي طرحها المتظاهرون، كما ناقش المجتمعون موضوع الخطوات التشريعية اللازم القيام بها".
وأكّد الملتقى، وفقا لبيان العطية، على"ضرورة استمرار انعقاده لفتح المجال أمام المزيد من الحوارات الجادّة والمسؤولة؛ من أجل الوصول إلى حزمة الإصلاحات المطلوبة لتلبية ما هو مشروع من المطالب، ولاسيما إصدار قانون للعفو مع وضع الضوابط والضمانات لاستثناء الإرهابيين والقتلة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم