المقالات

أعلنت الحكومة العراقية، الثلاثاء، تقدم رئاستي الوزراء والجمهورية بطلب الى البرلمان لإعلان حالة الطوارئ في عموم العراق، داعية الى "التعبئة الشعبية" لمواجهة "خطر داعش"، على خلفية تطورات الأزمة الأمنية في الموصل.

وتلا رئيس الوزراء، نوري المالكي، بيانا، بعد اجتماع طارئ للحكومة، اليوم الثلاثاء، حضره جميع الوزراء، بيانا أعلن خلاله "تقديم رئاستي الجمهورية والوزراء طلب الى البرلمان بإعلان حالة الطوارئ في عموم العراق"، داعيا الى "التعبئة الشعبية في مواجهة خطر تنظيم داعش".

وتضمن البيان، الاعلان عن اعادة هيكلة القطعات العسكرية التي انسحبت من الموصل، والطلب من الامم المتحدة ومجلس الأمن مساعدة العراق في هذه المرحلة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم