المقالات

أعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي مساء الخميس عن تنازله عن منصب رئاسة الوزراء لصالح رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

وقال المالكي في كلمة متلفزة له بثها راديو دجلة بشكل مباشر مساء اليوم  بحضور رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي وأعضاء ائتلاف دولة القانون، إنه "ادرك جيدا ان المستهدف ليس المالكي بعينه وانما العراق لقد بذلت جهودي لاحباط المخطط مع ادراكي خطورة الذي يستهدف العراق ووحدته". واضاف المالكي:"لقد وجب علي تصحيح اي خلل احتراما للثقة التي منحها لي الشعب وتكريس حاكمية الدستور باعادة الحقوق ليكون العراق نموذجا".

وأضاف المالكي "سابقى جنديا مدافعا عن العراق العظيم عن شعبه وسندا له وابقى على العهد"، مؤكداً بالقول "تحية للقوات المسلحة والاجهزة الامنية والمتطوعين والعشائر واوصيهم باثبات والمواجهة والابتعاد عن الخلافات السياسية".وقال المالكي إن "العراق كان يعيش في عزلة ومعزولاً عن العالم عند تكليفي في 2006"، مؤكداً أن " العراق اليوم استطاع اعادة دوره الاقليمي والدولي".وأضاف المالكي أن "العراق واجه موجة جديدة من الارهاب في اوائل 2012"، مشدداً بالقول "اطلقنا مبادرات وحققنا قفزة نوعية في المجالات كافة باطلاق جولات التراخيص للنفط والغاز للمرة الاولى في تاريخ العراق".كما قال المالكي في كلمته "لا اريد اي منصب وان منصبي هو ثقتكم"، مضيفاً بالقوال "اعلن امامكم ولتسهيل سير العملية السياسية سحب ترشيحي لصالح الاخ حيدر العبادي".ودعا المالكي السياسيين الى "استخدام الاليات الدستورية في التعبير عن ارائهم"، مؤكداً بالقول "استبعدت خيار القوة من البداية لعدم ايماني بهذا الخيار الذي لاشك يعيد العراق الى العهود الدكتاتورية كما هذا سيعرض الشعب العراقي المثخن بالجراح واقصد استخدام القوة في ادارة العملية السياسية".

واستطرد قائلا" اليوم اقول للشعب العراقي لاسالمن ما سلم العراق وشعبه ولن اكون سببا في سفك قطرة واحدة من دم العراقيين".واشار المالكي" انني سابقى جنديا مدافعا عن العراق وشعبه وسندا له لينهض باعباء المسؤولية والامانة بكل وطنية وشرف وحزم وشجاعة في احقاق الحق ودحر الباطل والدفاع عن المظلومين".كما أعلن علي الموسوي مستشار المالكي عن تنازل الاخير عن الدعوى التي اقامها ضد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بشأن عدم تكليفه بتشكيل الحكومة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم