المقالات

كشف رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم، السبت،  عدم معارضة كتلته تولي رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة في حال سنحت الظروف ترشيحه لولاية ثالثة.
وقال معصوم في تصريح صحفي له بإن " الدستور لم يمنع الا رئيس الجمهورية من تولي دورة ثالثة ولم ينطبق الامر لا على رئيس الوزراء ولا على رئيس مجلس النواب "، واضح ان " مسالة منع رئيسي مجلس النواب والوزراء بحاجة إلى تعديل دستوري واضح وليس قرار من مجلس النواب ."
 وأضاف أن " مسالة تحميل الاخطاء لرئيس الحكومة نوري المالكي أو الوزراء امر غريب لان هناك ضغوط اقليمية ومشاكل عميقة في إدارة مؤسسات الدولة تعيق عمل الحكومة وسيواجه اي شخص ياتي مكان المالكي ذات الضغوط "، مبينا " لست بصدد الدفاع عن المالكي او غيره لكن ادعو الكتل السياسية إلى الرؤية بعمق وعدم تحميل الفشل لجهة معينة ."
وحول المطالبة بالغاء رواتب النواب التقاعدية قال ان " دعوات إلغاء الرواتب التقاعدية واثارة ملف مزدوجي الجنسية والكهرباء امور ضرورية لكنها بالتأكيد ليست اهم من موجة حرب الابادة التي يتعرض لها العراقيون هذه الايام من قبل المجاميع الارهابية ."
وفيما يتعلق بالعلاقات بين الاقليم وبغداد اجاب معصوم  أن " العلاقة بين بغداد واربيل تشهد تحسنا واضحاً بعد اذابة جليد الخلافات وتخفيض موجة التصريحات الأعلامية المتشنجة ."


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم