المقالات

كشف مصدر مقرب من مجلس الوزراء العراقي عن وجود وزير عراقي يتجسس لصالح دولة الكويت وان وزير الخارجية رفض التحدث عن موضوع يخص الكويت معللا ذلك بان جميع ما يحدث داخل جلسة الوزراء يتم نقله حرفيا لدولة الكويت.

وروى المصدر في تصريح نقلته صحيفة " دنيا الوطن " الفلسطينية انه في احد اجتماعات مجلس الوزراء العراقي برئاسة السيد نوري المالكي حضر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وكان الموضوع المطروح في الاجتماع عن الكويت، فطلب منه ابداء الرأي، لكنة رفض وعند سؤاله عن السبب قال انه قرر ان لايتحدث داخل مجلس الوزراء العراقي عن الكويت.

مضيفا انه قد اثار ذلك استغراب الحضور وعندما سألوه عن السبب قال انه تكلم في الاجتماع السابق عن الكويت وقد اتصل به هاتفيا ناصر الصباح مسؤول الملف العراقي في الكويت وعاتبه على طرحه لقضية لا تنفع الكويت، مشيرا الى استغراب اعضاء مجلس الوزراء عن كيفية تسريب هكذا معلومات وتبين ان وزير الصناعة والمعادن جمال الكربولي يسرب المعلومات لأخيه الذي يتصل فورا بناصر الصباح ليبلغه عما دار في أي اجتماع عن الكويت.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم