المقالات


اعلنت كتلة المواطن البرلمانية انه"لا جدوى من الاستمرار بحكومة الشراكة وندعو الى اعتماد الأغلبية من المكونات الاساسية للشعب العراقي".
اعلن ذلك عضو الكتلة النائب حبيب الطرفي،مبينا انه "تأكد لنا بعد كل هذه الاحداث ان الظروف غير ملائمة للاستمرار بحكومة الشراكة،وان الاستمرار عليها سيدفع ثمنه المواطن نتيجة اصرار الكتل المشتركة فيها على ممارسة دور الحاكم والتنفيذي ودور المعارض في آن واحد".
واوضح الطرفي ان"موقف المجلس الاعلى لا يعد تحولا او تناقضا لما كان يدعو له لاننا حتى بدعوتنا لحكومة الاغلبية لا نقصد بها حكومة الحزب الواحد او الكتلة الواحدة وانما ندعو لان تتضمن هذه الحكومة اغلب مكونات النسيج العراقي على ان تكون منسجمة وتتحمل كامل المسؤولية سواء في الايجابيات او السلبيات في عملها دون رمي الاخفاق والعرقلة في العمل على ذلك الطرف او تلك الجهة مثلما هو حاصل الان".
واشار عضو المجلس الاعلى الى ان "اليات الانتقال الى الطريقة الجديدة يجب ان تحددها الحكومة الحالية بالاتفاق مع البرلمان ووفق الاليات الدستورية وبطريقة قانونية وسلسلة دون تأخير او مماطلة".
وكان رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم قد دعا الى تشكيل حكومة اغلبية من المكونات الاساسية للشعب العراقي، مبينا ان القوى السياسية عجزت خلال السنوات الثلاث الماضية عن الوصول الى حكومة شراكة وطنية كاملة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم