المقالات

نفت حركة اهل الحق صلتها بنقاط التفتيش الوهمية التي انتشرت أخيراً في بعض مناطق بغداد والتي تقوم باختطاف المواطنين على الهوية وقتلهم ورمي جثثهم في مناطق اخرى.

 وقال نائب رئيس المكتب التنفيذي رئيس قسم الشباب لحركة أهل الحق الشيخ نعيم العبودي ان للحركة وبعد الانجازات التي حققتها في مقاومة الاحتلال ، تكونت ضدها حركات معادية لها في داخل العراق وخارجه ".

 واضاف انه " وبعد خروج الاحتلال ، اتجهت الحركة للعمل السياسي وحاولنا بكل الطرق السلمية ومن خلال النشاطات ، تعزيز سلطة الدولة ووحدة العراق والتي اغاظت بعض الاطراف التي لا تريد للعراق الخير وهو من القضايا الطبيعية لتعرضنا لهكذا هجوم " بحسب قوله.

 وحول اتهامه جهة معينة بهذه الاعمال ، تابع العبودي قائلا " لا نتهم جهة داخلية بعينها ، ولكن نتهم كل اعداء العراق من اشخاص واطراف مرتبطة باجندات خارجية معروفة ، وكل شخص يريد الشر بالعراق هو من يحاول زعزعة الدولة وسيادة البلاد " مضيفا :" نحن مع توجه الدولة لضبط الامن في البلاد ".

 وطالب الدولة باتخاذ الاجراء الحازم والصارم تجاه هذه " التصرفات اللامسؤولة " مبيناً ان الحركة ستعقد قريباً بعض الندوات لتوجيه رسالة للحكومة بمواجهة صارمة لكل من يحاول زعزعة امن البلاد ووحدتها واستقرارها.

 يذكر ان الفترة الاخيرة شهدت عمليات خطف وقتل لمواطنين على الهوية تقوم بها عناصر مسلحة بنصبها نقاط تفتيش وهمية في مناطق من العاصمة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم