المقالات

ديوان محافظة البصرة :

اشار محافظ البصرة الدكتور خلف عبد الصمد خلف، الى ان الثروة الحقيقية للبلدان هي بقدر امتلاكها للعقول والعلماء جاء ذلك خلال تفقده مدرسة الموهوبين في منطقة الجمعيات برفقة مدير تربية البصرة مكي محسن مهوس.

وقال د. خلف " ان الزيارة اليوم الى مدرسة الموهوبين جاءت للاطلاع على المشاكل التي تواجه سير العملية التدريسية في المدرسة وايجاد الحلول المناسبة وفق الامكانيات المتاحة للحكومة المحلية في البصرة"، لافتاً الى ان العراق يمتلك من الاموال والثروات والأبداع الشيء الكثير، لكن طوال الفترة الماضية لم يكن هناك اهتمام بهذا المصادر المهمة، مبيناً الى ان الكل يعرف ان العراق يملك النفط والغاز ولكنه يتناسى ان الثروة الحقيقية هي العقول العراقية والتي لابد من الاهتمام بها ورعايتها وتوفير كل اسباب النجاح لها.

واضاف" يمكن ان تساهم هذه العقول في تطوير العراق ورفعته، ولذلك انشاء الله سيكون لدينا اهتمام ليس بالمستوى المطلوب"، ودعا وزارة التربية الى توفير رعاية خاصة لشريحة المتفوقين والمبدعين، مؤكدا على ضرورة متابعة هذه الشريحة.

واختتم محافظ البصرة حديثه بتوجيه الشكر للمسؤوليين عن مدرسة المتفوقين واوليات امور الطلبة لحرصهم الشديد على مواصلة النجاح والتألق، مؤكدا ان النجاح والتفوق هو ديدن البصريين دائماً.

مدير تربية البصرة مكي مهوس محسن قدم شكره لمحافظ البصرة على متابعته المستمرة للعملية التربوية وحرصه على دعم القطاع التربوي بشكل متواصل، مبيناً ان مدرسة الموهوبين في البصرة هي مدرسة نموذجية وتختلف عن المدارس الحكومية الاخرى، متمنياً في الوقت نفسه ان تكون كل المدارس الحكومية كهذه المدرسة، موضحاً انها تضم حالياً 28 طالباً بعد ان كانوا في العام الماضي 19 وهي في تصاعد مستمر.

من جانبها ذكرت مديرة مدرسة الموهوبين ابتهال عبد الرحمن تركي ان زيارة محافظ البصرة الى المدرسة تنم عن رعايته لابنائه الطلبة واهتمامه الكبير بهم.

وقالت" محافظ البصرة كان متواصلاً معنا ويساهم في تلبية احتياجات المدرسة التي تعتبر مشروعاً وطنياً وصرحاً علمياً"، لافتة الى ان اهتمام الحكومة المحلية في البصرة بالمدرسة  سيكون حافز للنا للارتقاء نحو الافضل.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم