المقالات

 

قال نائب عن كتلة ائتلاف «دولة القانون» التي يتزعمها رئيس الحكومة العراقية الحالي، نوري المالكي، إن الأخير حصل على تفويض من مكونات التحالف الوطني الشيعي (الكتلة الأكبر برلمانياً) لاستخدام جميع الوسائل لمحاربة «الإرهاب» في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، غربي العراق.
ويضم «التحالف الوطني» الذي كان قد رشح المالكي رئيساً للوزراء لدورتين متتاليتين كتل «التيار الصدري» و«المجلس الأعلى الإسلامي»، و«كتلة الفضيلة»، و«تيار الإصلاح الوطني»، و«ائتلاف دولة القانون».
وقال عضو الائتلاف عباس البياتي، لوكالة الأناضول، إن«التحالف الوطني بجميع كتله، دعم رئيس الوزراء خلال اجتماعه الأخير الذي جرى أمس الأول الأربعاء، في اجراءاته لمكافحة الإرهاب، والعمل على إطلاق المياه المتوقفة في سدة الفلوجة من قبل إرهابيي داعش».
وأضاف «البياتي» أن «التحالف أبلغ المالكي بوقوفه الداعم للإجراءات التي ستعتمدها الحكومة وفقاً للوسائل المتاحة والممكنة، لمواجه



 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم