المقالات

طالبت حملة الإبادة الجماعية، الأحد، باعتبار مدينة الصدر منطقة منكوبة بعد تعرضها، أمس، لثلاثة تفجيرات أوقعت عشرات الشهداء والجرحى.

وقال المتحدث باسم الحملة أحمد الشمري، في بيان صحفي له اليوم بإن "التفجيرات الثلاثة التي هزت مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد مساء أمس السبت، واحدة من سلسلة المجازر والمذابح التي ترتكب بحق العراقيين بشكل شبه يومي وتفوق كافة الجرائم والمذابح التي ترتكب في سوريا ونيروبي وبقية المناطق التي تشهد نزاعات في العالم"، مشيرا إلى أن "سلسلة التفجيرات الأخيرة التي هزت مدينة الصدر وعددا آخر من المناطق كفيلة بإسقاط عشر حكومات في أي مكان بالعالم باستثناء العراق".

ودعت الحملة إلى اعتبار "مدينة الصدر منطقة منكوبة، إضافة إلى تشكيل لجنة لإغاثة أهالي الضحايا وتقديم تعويضات بشكل عاجل لهم وتحمل نفقة علاج الضحايا وتسفير بعض الحالات الحرجة خارج البلاد وتقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والمادي لهم".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم