المقالات

 

 

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، أن الحشد الشعبي مؤسسة من مؤسسات الدولة، وعد المس به "مساً بالدولة"، فيما شدد أنه "لا يحق" لأي جهة منع مواطن من المشاركة بتحرير أرضه.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في بيان له، إن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، التقى اليوم، بقيادة ومسؤولي وألوية الحشد الشعبي".
ونقل البيان عن العبادي قوله، إن "الحشد الشعبي مؤسسة تابعة للدولة والمس بها مس للدولة العراقية، مشددا انه "ليس من حق احد أن يحدد لنا من يشارك في المعركة من عدمه، ولا يحق لجهة أن تمنع مواطن من المشاركة بتحرير أرضه".
وأضاف العبادي، أن "ما تحقق من انتصارات وتحرير للأرض لتعلو راية الوطن والدفاع عن المقدسات أمر مبارك، وتحقق بفضل الفتوى المباركة للمرجعية الدينية الشريفة"، مؤكدا "أننا نقف حاليا على أعتاب مرحلة جديدة من الانتصارات لتحرير جميع الأراضي".
وأشار العبادي، إلى "عدم وجود خشية من جرائم عصابات داعش، كونهم قاموا بكل ما يستطيعون"، عادا أن الهدف من أعمالهم "إدخال الرعب لدى المواطن".
ودعا العبادي، إلى "إسكات الشائعات"، مبينا أنه "كلما اقتربنا من النصر النهائي وتحقيق الانتصارات المتتالية تكثر الشائعات، وعلينا التصدي لها".
وتابع رئيس مجلس الوزراء، أن "فكر هذه العصابات ومن يدعمه سينقلب على أصحابه، ولن يكون احد بمنأى عنه"، مشددا أن "النصر سيكون قريبا، وسنرفع العلم العراقي في الموصل".
وأشاد العبادي، "بالموقف البطولي للشهيد الشاب الذي رفع العلم العراقي في الشرقاط وهو من أهلها"، عادا أن "هذه الروح البطولية هي التي ستكون دافعا كبيرا لتحرير الأراضي".
 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم