المقالات

أبلغ نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بقدرة قوات الحشد الشعبي على تحرير قضاء الشرقاط من سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي خلال 48 ساعة فقط، فيما طلب العبادي من المهندس مدة زمنية لمناقشة الموضوع قبل بدء العمليات.

وقال القيادي في الحشد ناظم الأسدي في حديث لوسائل إعلام محلية ، إن “التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يعرقل سير انطلاق عمليات تحرير قضاء الشرقاط من سيطرة تنظيم داعش باعتباره البوابة النهائية المؤدية لمحافظة الموصل”، مبيناً أن “تحرير الشرقاط والموصل من قبلِ القوات الأمنية والحشد الشعبي سينهي جميع إطماعهم الاستعمارية والتوسعية في البلاد”.

وأضاف أن “معركة تحرير الشرقاط ستكون سهلة مقارنة بمعارك الفلوجة لان غالبية قادة وعناصر تنظيم داعش الإجرامي فروا باتجاهات مختلفة، فضلاً عن تركهم لمعداتهم وأسلحتهم الموجودة في القضاء”، مؤكداً “قدرة مقاتلي الحشد الشعبي على تحرير الشرقاط من وجود العناصر الإجرامية وتطهيره من العبوات الناسفة خلال يومين فقط”.

وتابع الأسدي أن “نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أبلغ القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بقدرة مقاتلي الحشد على تحرير قضاء الشرقاط من سيطرة داعش الإجرامي خلال 48 ساعة فقط، لكن رئيس الوزراء طلب مهلة زمنية لمناقشة الموضوع”.

وتمكنت القطعات العسكرية من الحشد الشعبي والقطعات الأمنية  من تحرير مدينة تكريت والمناطق المحاذية من دون إحداث إضرار بالبنى التحتية للمدينة، فيما تمكنت الدوائر الخدمية الخاصة من إعادة 90% من أهالي المدينة لمنازلهم بعد تطهيرها من العبوات الناسفة.

وتتولى الولايات المتحدة الأمريكية قيادة التحالف الدولي المكون من 62 دولة أوربية وعربية ومهمته تتركز على محاربة التنظيمات الإجرامية في العراق وسوريا إلا أنه لم يقدم دعماً عسكرياً للقوات العراقية والسورية، بحسب ما يراه المختصون في الشؤون الأمنية والدولية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم