المقالات

شهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات العراقية، الجمعة، سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة اوقعت 40 شهيدا و 121 جريحا، وتزامنت هذه التفجيرات مع ذكرى انقلاب شباط الاسود في 8 شباط من العام 1963.

بغداد

ففي العاصمة بغداد استشهد  18 مدنيا وأصيب 42 اخرين بجروح، في حصيلة مرشحة للارتفاع، جراء انفجار مزدوج بسيارتين مفخختين، صباح الجمعة، في سوق لبيع الطيور في منطقة الكاظمية، شمال بغداد، وكان من بين القتلى امراتان وبين المصابين ست نساء وعنصران من شرطة المرور.

بابل

وفي مدينة الحلة بمحافظة بابل (100 كلم جنوب بغداد)  استشهد 13 مدنياً وأُصيب 52 اخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين صباح اليوم، في سوق للخضار ومرآب للسيارات في ناحية الشوملي (70 كلم جنوب شرق الحلة).

ديالى
وفي محافظة ديالى استشهد  مدني وأصيب ثلاثة بينهم امرأة وطفل بانفجار عبوة ناسفة في حي اشور التابع لقضاء المقدادية شرق بعقوبة.

كما استشهد  شرطي باسلحة كاتمة بحسبما افاد مصدر امني موضحا ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار من اسلحة كاتمة على احد منتسبي وزارة الداخلية ما اسفر عن مقتله في حي الامامين التابع لناحية العبارة 25 كم شمال شرق بعقوبة.

كربلاء

اما محافظة كربلاء فشهدت استشهاد 7 مدنيين وجرح نحو 24 اخرين معظمهم من المصلين بانفجار سيارة مفخخة من نوع كيا حمل قرب مسجد الامام علي في قضاء الهندية لدى انتهاء الصلاة، 20 كم شرق مدينة كربلاء، 110 كم جنوب بغداد.


وتزامنت التفجيرات هذه مع استذكار العراقيين بطريقة مختلفة ذكرى الثامن من شباط الذي وصفه رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم بشباط الاسود وانه بداية لدخول العراق نفق الدكتاتورية المظلم"، وهو اليوم الذي انقلب فيه القوميون والبعثيون على حكم الزعيم عبد الكريم قاسم الذي كان يلقب بنصير الفقراء.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم