المقالات

كشف النائب عن محافظة الانبار محمد الكربولي ، الثلاثاء ، ان أمريكا اشترطت اخراج عناصر الحشد الشعبي من الانبار لكي تضرب "داعش" ، مبينا ان " زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي للخالدية كانت من اجل اخراج بعض فصائل الحشد الشعبي.

وقال الكربولي، ان " العبادي في موقف لا يحسد عليه فامريكا تضغط لعدم مشاركة الحشد الشعبي في معارك الأنبار والعبادي يخشى خسارة تلك القوة الضاربة" ، مبينا ان " فصائل الحشد الشعبي لديها ممثلين في البرلمان واذا سحب العبادي الحشد من الانبار سيؤثر هذا على مستقبل العبادي السياسي كرئيس للوزراء".

 

وبين ان " الحشد الشعبي قوة ضاربة وحققت انتصارات كبيرة في الميادين وجميع أهالي الانبار مع مشاركة تلك القوة في معارك تحرير الانبار" ، داعيا " العبادي الى اتخاذ قرار شجاع من أجل العراقيين وحسم موقفه من مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الأنبار".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم