المقالات

اعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الخميس، "النصر" بتحرير تلعفر ومحافظة نينوى من قبضة تنظيم "داعش" بالكامل، فيما خاطب افراد التنظيم بالقول "اينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير".

وقال العبادي  "قد اكتملت الفرحة وتم النصر واصبحت محافظة نينوى بكاملها بيد قواتنا البطلة".

واضاف "اعلن لكم ان تلعفر الصامدة التحقت بالموصل المحررة وعادت الى ارض الوطن، حيث تم خلال الايام الماضية القضاء على ارهابيي داعش وسحقهم في العياضية والمناطق الأخرى وعدم السماح لهم بالهرب"، مؤكدا أن "هذا هو موقفنا الثابت والحازم من هؤلاء المجرمين الذين يشكل وجودهم في اي مكان تهديدا لكل شعوب المنطقة والعالم".

وتابع "لقد تحررت تلعفر العزيزة وارتفعت راية العراق مرة اخرى بسواعد المقاتلين العراقيين الابطال من الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي والرد السريع وابناء تلعفر".

وخاطب العبادي من وصفهم "الدواعش المجرمين" بالقول: "اينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير وليس امامكم غير الموت او الاستسلام".

وتعهد العبادي بمواصلة، "العزيمة والهمة نفسها في تحرير كل شبر من ارض العراق وصحاريه".

ووجه العبادي "تحية خاصة"، في بيانه، لأرواح "الشهداء" وللجرحى الذين يقدمون لشعبهم هذه الانتصارات الباهرة ويرفعون راية العراق، قائلاً "تحية لكم ولعوائلكم يا من جعلتم أيام العراقيين كلها انتصارات وأعيادا بتضحياتكم الغالية".

 

يذكر أن قائد عمليات "قادمون يا تلعفر" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله أعلن، الأحد (27 آب 2017)، عن تحرير أحياء مركز القضاء كافة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم