المقالات

اعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، الثلاثاء، عن استنفار القوات العسكرية كافة ووضعها في حالة "الهجوم الكاسح" في سياق العمليات الامنية المكثفة للقضاء على المجاميع الارهابية في محيط بغداد. وقال المالكي خلال تفقده لغرفة العمليات المشتركة لعملية "ثأر الشهداء" التي انطلقت مطلع آب الحالي، ان "العملية ستسمر حتى تحقيق كامل اهدافها، لاننا ما زلنا نواجه هجمة شرسة من القاعدة والعصابات الاجرامية". واكد المالكي في  بان "جميع قواطع العمليات العسكرية في العراق استنفرت، وتحولت الى حالة الهجوم الكاسح". وخاطب القائد العام للقوات المسلحة من سماهم بـ"الجهات الداعمة للعنف في العراق"، بأنه "لن تستفيدوا ابدا وانتم تدعمون الشيطان"، منوها الى ان "العراقيين لن يسلموا بلدهم للذئاب، وللذين لا يروق لهم ان يكون العراق موحدا". ودعا المالكي "العائلات التي تحتضن الجماعات الارهابية"، الى "تتفهم وتساعد القوات المسلحة لان هذه العمليات لن تتوقف".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم