استعداد واسع لدى العراقيين للمشاركة بالتظاهرة المليونية

 

 

استعداد واسع لدى العراقيين للمشاركة بالتظاهرة المليونية الجمعة للمطالبة بطرد القوات الامريكية من البلاد بعد أن انتهكت السيادة وامعنت فتنة بين أهله. زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي كان أول من دعى لهذه التظاهرة طالب رجال العراق ونساءه إلى نصرة الوطن والمشاركة في التظاهرة. وتوجه الصدر في منشور عبر تويتر إلى العراقيين بالقول أن ساعة الاستقلال والسيادة قد دقت، داعيا اياهم أن يهبوا نصرة للوطن الذي يستصرخهم حسب تعبيره وبشرهم بعراق مستقل يحكمه الصالحون لا فساد فيه.

 

القوى والأحزاب السياسية والكتل البرلمانية الرافضة لوجود الأمريكي في العراق، كثفت بدورها الدعوات للعراقيين للمشاركة بالتظاهرة التي ستشكل فاصلا تاريخيا في حياة العراق. وقال مشاركون في الاحتجاجات المطلبية أهداف تظاهرتهم مختلفة عن التظاهرة المليونية الجمعة لذا فهم يؤيدونها وسيشاركون بها لأن هدفها استقلال العراق وصون سيادته من الأهداف الأمريكية وتنطلق التظاهرة في بغداد حيث من المرجح أن تنتهي عند بوابات السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء وهي تأتي عقب جريمة الاغتيال الجوية الامريكية الإرهابية ضد قائد قوات القدس الإيرانية الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ورفاقهما بالقرب من مطار بغداد.

 

وتنتشر في العراق قوات امريكية قدرة بالآلاف بذريعة التدريب وحماية السفارة ومن خلالها تنتهك السيادة العراقية دوما من خلال زيارات المسؤولين الامريكيين دون تنسيق مع الحكومة العراقية ومن خلال التدخل في شؤون العراق الداخلي واستباحة الأجواء امام طيرانها دون إذن وصولا إلى انتهاك السيادة بإرتكاب جريمة اغتيال سليماني والمهندس.

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم