شكرا لكم يوم النصر.. هكذا غرد العراقيون بذكرى انتصارهم الثالثة.

     
  تصدر وسم (#يوم_النصر) ترند العراق لصباح هذا اليوم الخميس العاشر من كانون الاول/ديسمبر ، حيث تفاعل المغردون العرافقيون مع الذكرى الثاثلة ليوم انتصار العراق على جماعة "داعش" الوهابية وعلى الارهاب بكافة اشكاله.
العالم - نبض السوشيال

شارك في مقاومة الارهاب التي ادت لانتصار الشعب العراقي والحكومة العراقية على القوات المحتلة تحت عنوان هذه الجماعة الارهابية التكفيرية "داعش" جلَّ صنوف القوات الامنية المسلحة في هذا البلد ومنها الجيش والشرطة الفدرالية وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي، الذين اعطوا التضحيات الجسام من أجل الانتصار على هذه الجماعة التكفيرية "داعش".

واليوم كشف تقرير أعدته منظمة "كونفليكت آرممنت ريسيرتش" غير الحكومية، أن هذه الجماعة الارهابية "داعش" كانتى قد حصلت على أسلحته عبر شركات وهمية وعائلية وتحويلات مالية سرية وغيرها.

وقالت المنظمة إن جماعة "داعش" تمكنت خلال سيطرتها على مساحات شاسعة من سوريا والعراق بين عامي 2014-2019 من شراء أطنان من المواد المتفجرة والمعدات الإلكترونية والطائرات بدون طيار، دون لفت الانتباه ونسج شبكة موزعة على أكثر من 20 دولة.

وقدمت المنظمة العديد من الأمثلة التي توضح الطريقة التي استخدمتها جماعة "داعش"، في شراء الأسلحة عبر العالم، بينها متجر هواتف صغير لشراء ستة أطنان من عجينة الألومنيوم، فيما دفع موزع صغير للمنتجات الزراعية التركية نحو 200 ألف دولار للحصول على 78 طنا من الوقود الدافع الذي يستخدم في صنع القذائف.

وبين عامي 2015 و2017، عثر على نحو مئة صفيحة تحتوي على عجينة الألومنيوم المنتجة بالصين في جميع أنحاء المناطق التي سيطرت عليها "داعش" التي اعتمدت بشكل خاص على الأفراد والشركات العائلية التي كانت تعمل كوسطاء بالقرب من مناطق انتشارها، ولاسيما في جنوب تركيا.

وفي هذه الذكرى العطرة للانتصار على الارهاب في العراق يتذكر ابناء هذا البلد دور المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني الذي نادى بضرورة تعبئة جميع الامكانيات لمكافحة هذه الجماعة الارهابية "داعش"، عبر فتوى الجهاد الكفائي في الثالث عشر من حزيران /يونيو 2014، لمواجهة هجمات المسلحين بقيادة ما يسمى بـ"تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"، حيث قال عبد المهدي الكربلائي المتحدث باسم آية الله علي السيستاني إن قتالهم مسؤولية الجميع.
 

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم