قطر تعلن عن تحركها للتهدئة بعد الثأر الصاروخي الايراني

 

أعلنت قطر عن إجرائها "سلسلة اتصالات" لتهدئة الوضع في المنطقة بعد ضرب إيران أهدافا أمريكية في العراق، انتقاما للجريمة الامريكية باغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس باعتداء بالعراق .

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "نتابع عن كثب مستجدات الأحداث في العراق وما تمر به المنطقة من مرحلة حاسمة تتطلب تكاتف الجهود لا تناحرها وتقديم الجماعة والتعددية لا الأحادية في إيجاد الحلول ومد جسور التواصل".

 

وأضاف آل ثاني: "نسعى عبر سلسلة من الاتصالات للتشاور والتنسيق مع الدول الصديقة والشقيقة للتهدئة وخفض التصعيد".

 

من جانبه، أعرب مجلس الوزراء القطري، في اجتماع عقده الأربعاء، عن قلقه إزاء التطورات التي تشهدها المنطقة حاليا، مؤكدا "ضرورة إعلاء صوت العقل والحكمة وتخفيف التوتر ووقف التصعيد وضمان الأمن والاستقرار".

 

ودعا المجلس "لانتهاج الطرق السلمية لحل الخلافات"، وأشاد بدور جميع الأطراف الإقليمية والدولية التي تسعى في اتجاه نزع فتيل الأزمة".

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم