متظاهرو النجف يدينون استهداف المرجعية العليا واقحام القتلة وسط المحافظة

 

اصدر متظاهري النجف الاشرف، بيانا موحدا حول الاحداث التي تجري في محافظتهم.

وتلقت وكالة "انباء البصرة" نسخة من هذا البيان واليكم نص البيان:

يتابع متظاهروا النجف الأشرف بقلق كبير لما يتضح من خطر تهديد يمسّ حياة المرجعيّة الرشيدة ، والحملة الغربية بإقحام القتلة في وسط هذه الفوضى والتلويح الواضح باستخدام العنف والابتعاد عن المظاهر السلمية للتظاهر وإذ ندين هذه الحملة التي تريد  خلق اجواء تخريبية وبالتالي تكون الفرصة سهلة للمساس بمرجعنا المفدى سماحة السيد السيستاني وهنا.

فإننا نؤكد ما إلتزمنا به من السلميّة منذ أوّل يوم في تظاهراتنا ، وإننا باقون في ساحات الشرف فقط حتى تحقيق مطالبنا متمسكين بكلّ أشكال التصعيد السلميّ ووسائل الاحتجاج القانونيّة.. وإن الخطر الحقيقيّ الذي يهدد سلامة مراجعنا العظام هو من الجهات والحركات المنحرفة  التي تسوف  مطالب الشعب وتعمل على اطماعها واجنداتها المشبوهة، وتتسبب بتأزيم الأوضاع بطرق شتى، وليس من الشعب ولا المطالبين العُزّل بالحقوق.

إنّ المحبّ للمرجعيّة لا يعاند وصاياها ولا يسوّف مطالبها ولا يتجاهل صوتها بالإصلاح ، والحريص على حياتها يضع مصالحه الشخصية جانباً ويذعن لنداءاتها المتكررة الداعمة للشعب منذ سنوات بوجوب إصلاح الوضع المتفاقم في بلادنا قبل أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه ..

أيها المتظاهرون الأبطال في كلّ مكان ..

نرجو منكم رصّ الصفوف والحفاظ على السلميّة وتفويت فرصة القوى الفاسدة في التعبئة المضادة لغرض إلتفافها على ثورتتا وحقوقنا ، ولن تكون لنا عودة إلا بتحقيقها ولو كره الفاسدون.

كما أن سياسة إستغلال التظاهرات لأجل تصفية الحسابات أصبحت مكشوفة للجميع وهي سياسة خبيثة فاسدة لن نسمح بها وستبقى مطالبنا اصلاحية خدمية تسعى لتحقيق مطالبها بأساليب سلمية حضارية كما اوصت واكدت مرجعيتنا الرشيدة .

حفظ الله عراقنا ومرجعيتنا من كيد الكائدين.

 

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم