عودة الهدوء الى البصرة بعد الانتشار الليلي للقوات الامنية

 

 

شهدت محافظة البصرة هدوء نسبي بعد انتشار القوات الامنية  في الجسور والتقاطعات المهمة بعد اربعة ايام من الفوضى حيث كانت البصرة تشهد حالة شلل واضراب اجباري للمدارس والدوائر بعد انتشار مجهولين يقوموا بقطع الطرق ويحرقوا الاطارات في الشوارع  ويمنعوا المواطنين من الوصول الى اماكن عملهم و الموظفين من الوصول الى دوائرهم  وتوجيه تهديدات للمدرسين والمعلمين ومدراء المدارس .

وذكرت مصادر مطلعة بان طلبة المدارس الابتدائية يتجمعون امام ابواب مدارسهم دون حضور معليمهم بسبب التهديدات التي تلقوها بالقتل  بالقتل ، لكن بعض المدارس لم تكترث لتلك التهديدات وواصلت دوامها دون توقف حفاظاً على سير العملية التعليمية .

وكتب بالاحمر على ابواب بعض المدارس ( المدرسة مغلقة بامر الشعب الى اسقاط النظام )  للايحاء للقارىء بانهم الجهة الوحيدة التي تمثل الشعب .

وفي وسط البصرة شهد شط العرب زيادة نشاط حركة الزوارق التي كانت تنقل المواطنين من التنومة الى العشار وبالعكس بعد قطع الجسور.

وذكرت المصادر  بان مركز البصرة واطرافها تشهد حالة من الهدوء اليوم بعد انسحاب اتباع التيار الصدري بعد انتشار بصمة صوتية لللقيادي النقاش التي دعى فيها  جميع اتباع التيار الى عدم الخروج اليوم .

وذكرت بعض المصادر بان الاوامر صدرت من السيد مقتدى الصدر لكن لم يتسنى لنا التأكد من صحة ذلك.

وتزامن ذلك مع تصريح لرئيس الوزراء من ان العراق يتعرض لفتنة كبرى ولابد من التحرك لايقافها.

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم