"المقاومة" تفتح صفحة جديدة من ضرب "الاحتلال" و"الخونة" معاً

وعدت فصائل "المقاومة" الخميس بشن هجمات واسعة النطاق تطال القوات الأمريكية ومن وصفتهم بـ"الخونة" في أرجاء البلاد.

 

وقالت الهيئة التنسيقية لفصائل "المقاومة العراقية" في بيان لها إن "عمليات المقاومة كانت وستبقى ضد قوات الاحتلال وقواعده ولن تستهدف البعثات الدبلوماسية".

 

وتوعدت بالقول، "إننا أمام صفحة جديدة من صفحات المقاومة سيطال فيها سلاح المقاومة كل قوات الاحتلال (في إشارة للقوات الأمريكية) وقواعده في أي بقعة من أرض الوطن وللمقاومة الحق الشرعي والوطني والتأييد الشعبي لكل ذلك".

 

وأشارت إلى أن "المقاومة العراقية قرارها عراقي وخيارها هو خيار الشعب العراقي وستستمر بهذا الخيار مهما كانت الظروف والتضحيات حتى تحرير العراق من دنس الاحتلال".

 

وأردفت بالقول، "نعلن بكل وضوح ان أي جهة تقف عائقاً ضد طريق المقاومة وخيارها الثابت في مواجهة المحتل وطرده فهي جهة خائنة عميلة أو خاضعة خائفة ذليلة ومن حق المقاومة بل من واجبها عدم الالتفات إلى مثل هذه الجهات بل ومنعها بكافة الوسائل من إعاقة ضرباتها ضد الاحتلال".

 

وقالت إن "المقاومة ترى المواجهة هي الخيار الوحيد الذي يضمن حرية وكرامة وعزة هذه البلاد بعد استنفاذ كافة الوسائل التي راهن عليها الآخرون مع هذا الاحتلال".

 

وتضم "المقاومة العراقية" فصائل شيعية مقربة من إيران وعلى رأسها كتائب حزب الله العراقي وكتائب سيد الشهداء وعصائب أهل الحق.

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم